اكاديمية عرب اتش ار

أماكن حقول النفط في السعودية

أماكن حقول النفط في السعودية متعددة حيث يعد النفط من أهم مصادر الطاقة ولذلك أطلق عليه مصطلح الذهب الأسود، ويرجع ذلك إلى الأهمية الاقتصادية القصوى التي يمثلها حيث يستخدم النفط في العديد من المجالات مثل: وقود الطائرات والسيارات بالإضافة إلى كونه عنصر أساسي في توليد الطاقة الكهربائية وتشغيل الآلات، بالإضافة إلى أنه يدخل في الكثير من الصناعات الكيميائية مثل الأدوية والمبيدات الحشرية والأسمدة.

أين أماكن حقول النفط في السعودية

النفط هو أحد المواد الطبيعية التي يتم استخراجها من باطن الأرض وهو عبارة عن تكوينات جيولوجية تتجمع بطريقة بطيئة جدًا عبر فترة طويلة من الزمن حيث تصل إلى قرون وعصور لكن النفط كيمائيًا هو عبارة عن خليط من الهيدروكربونات ولكنه معقد نسبياً يختلف في تركيبه ولونه ومظهره الخارجي.

ويكون  النفط في حالته الخام عند استخراجه من باطن الأرض، وبعدها يتم إلحاقه بما يسمى عملية التكرير وذلك من أجل الحصول على العديد من المنتجات النفطية المختلفة، وتعتبر المملكة العربية السعودية هي إحدى الدول الرائدة في مجال إنتاج النفط في العالم، ومن أشهر حقول النفط السعودية حقل الغوار، وحقل أبقيق، وحقل نفط أبو سعفة، وحقل الشيبة، وحقل فروازن – مرجان وسوف نوضح فيما يلي أماكن حقول النفط في السعودية.

أماكن حقول النفط في السعودية

يوجد الكثير من أماكن حقول النفط في السعودية وسوف نوضح أشهرها كالآتي:

حقل الغوار

تم اكتشاف حقل الغوار في عام ١٩٤٨م ليكون أهم اكتشاف في تاريخ صناعة الزيت والنفط على المستوى العالمي، وقد أدهش الباحثين فيما يخص امتداده الجيولوجي والذي يرجع كحد أدنى إلى ١٤٥مليون سنة وكحد أقصى إلى ١٩٩مليون سنة، ولكن مما يثير الدهشة أيضًا هو حجم الإنتاج اليومي للحقل والذي حدد بحوالي ٥ مليون برميل.

بدأ إنتاج الحقل في عام ١٩٥١م أي بعد مرور ٣سنوات على اكتشافه، ولكن في حقيقة الأمر استطاع الحقل أن يثبت جدارته ويحقق تقدمًا هائلًا على كافة الحقول في إنتاج الزيت والنفط، حيث لاحظ الخبراء إنتاج الزيت بكميات كبيرة جدًا مما جعل الخبراء ينكبون على إجراء الأبحاث والدراسات حتى توصل فريقًا منهم إلى حقيقة علمية بحته وذلك في عام ٢٠٠٠م وهي وجود شبكة مسامية هائلة ودقيقة للغاية من المسارات الخفية في الصخور الجيرية  تحتوي على كميات كبيرة من الزيت وأصبح حقل الغوار أكبر وأفضل اكتشاف نفطي يمد العالم بالطاقة اللازمة.

أماكن حقول النفط في السعودية حقل السفانية

حقل السفانية يعتبر أقدم وأكبر الحقول البترولية والذي يقاس بواسطته كافة الحقول، فهو يغطي مساحة تصل إلى حوالي ٥٠ كيلو متر ويحقق معدل إنتاج يومي ما يعادل ١.٢مليون برميل.

يستخرج النفط من منطقة البحرين من حقل السفانية حيث أتاحت الشركة بدأ الإنتاج النفطي من ذلك الحقل وكان ذلك بتكلفة عالية ومعقدة تتطلب الكثير من الأعمال الهندسية.

وقد بدأت حركة الأعمال الفعلية في الحقل منذ عام ١٩٥٧م وكان القرار الخاص بالشركة متوقفًا على ارتفاع معدل استهلاك الزيت في الشرق الأقصى وأوروبا الغربية، وقد حقق معدل استهلاك الزيت في تلك الفترة ما يصل إلى ٢.٥ مليون برميل يوميًا أي ما يعادل حوالي ٢٢٪ من إجمالي استهلاك الطاقة في أوروبا الغربية وبذلك استطاعت شركة أرامكو تطوير العديد من حقول الزيت الأخرى مثل حقل أبو سعفة ١٩٦٣م وحقل منيفة ١٩٥٧م.

حقل خريص

يوجد هذا الحقل في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في منطقة الإحساء تم اكتشافه في عام ١٩٥٧م وبدأ العمل به منذ عام ٢٠٠٩م ليبلغ حجم احتياطي الحقل حوالي ٢٧ بليون برميل، وقد بلغت تكلفة هذا الحقل ما يعادل حوالي ١٠ بليون دولار .

يضم هذا الحقل إلى جواره اثنان من الحقول الصغيرة والتي تم اكتشافها في عام ١٩٥٧م، حرصت شركة أرامكو على الاعتماد على أحدث التقنيات العلمية المتطورة في محاولة للحصول على معدل النفط المتواجد على عمق ميل، وذلك من خلال حقن الصهر الحامل للنفط بماء البحر عبر استخدام شبكة من الأنابيب من الخليج العربي.

أماكن حقول النفط في السعودية حقل بقيق

تم اكتشافه في عام ١٩٤١م حيث كان الزيت على عمق حوالي ٥٩٠٠ قدم، واستطاعت الشركة الاستمرار في الحفر حتى وصلت إلى عمق حوالي ٦١٨٠ قدم ليكون أول إنتاج الزيت من هذا الحقل حوالي ٩٧٢٠ برميل يوميًا.

أماكن حقول النفط في السعودية

حقل حرض

بفضل ذلك المشروع تمكنت المملكة العربية السعودية من أن تستمر في استغلال المكثفات وهي تعتبر أغلى وأثمن الثروات البترولية بحيث يتم نقل الإنتاج اليومي من المكثفات إلى مصفاة رأس تنورة بغرض تكرير وتجزئة المكثفات إلى مجموعة من المنتجات البترولية ذات الجودة العالية، بغرض المساهمة في سد كافة احتياجات السوق المحلي من جميع أنواع الوقود المطلوبة والتي تشمل البنزين والديزل، مما ساعد على إمكانية الانتهاء من الخطوات اللازمة لزيادة الطاقة المستخدمة التحرير والتحليل وارتفاع معدل الإنتاج اليومي من حوالي ٣٤٠ ألف برميل يوميًا إلى ما يزيد عن حوالي ٥٠٠ ألف برميل يوميًا

ومما هو جدير بالذكر أنه يوجد العديد من أماكن حقول النفط في السعودية التي تتضمن حقل الشيبة وحقل المنيفة وحقل فروزان مرجان بالإضافة إلى حقل نفط أبو سعفة.